تفسير الرابط بين النوم ومرض ألزهايمر

22 أغسطس 2017 بواسطة · اترك تعليقا
تحت ادراج المخ والأعصاب 

sleep2ليلة نوم جيدة تنعش الجسم والعقل، ولكن قلة النوم لليلة واحدة فقط يمكن أن تفعل العكس تماما.

أظهرت دراسة من كلية الطب بجامعة واشنطن بسانت لويس، والمركز الطبي لجامعة ردبود في هولندا، وجامعة ستانفورد أن تعطيل ليلة واحدة فقط من النوم الصحي للبالغين في منتصف العمر يسبب زيادة في بيتا اميلويد وهو بروتين في المخ مرتبط بمرض الزهايمر. وأسبوع من التقلب والأرق أثناء النوم يؤدي إلى زيادة في بروتين آخر في المخ اسمه “تاو” المرتبط بتلف المخ في مرض الزهايمر وغيره من الأمراض العصبية.

قال الباحثون: “لقد أظهرنا أن قلة النوم مرتبطة بزيادة مستويات البروتينين المصاحبين لمرض الزهايمر”.

“نحن نعتقد أن ربما النوم القليل المزمن أثناء منتصف العمر قد يزيد من خطر الزهايمر في وقت لاحق في الحياة”.

هذه النتائج قد تساعد في تفسير سبب ارتباط قلة النوم بتطور أمراض الخرف مثل مرض الزهايمر.

أكثر من 5 ملايين أمريكي يعيش مع مرض الزهايمر الذي يتميز بفقدان الذاكرة التدريجي والتدهور المعرفي. أدمغة الأشخاص الذين يعانون من مرض الزهايمر ينتشر فيها ترسبات من بروتين بيتا اميلويد متشابكة مع بروتين تاو، والتي تتسبب معا في ضمور أنسجة المخ وموتها. ولا توجد علاجات ثبت أنها تمنع أو تبطئ أو تساعد على تراجع مسار المرض.

وقد أظهرت دراسات سابقة أن قلة النوم تزيد من خطر المشاكل المعرفية. فالأشخاص الذين يعانون من توقف التنفس أثناء النوم، على سبيل المثال، وهي حالة يتوقف فيها الناس عن التنفس ليلا مرارا وتكرارا، معرضون لخطر الإصابة بضعف إدراكي معتدل بمتوسط 10 سنوات قبل الأشخاص الذين لا يعانون من اضطراب النوم. الضعف المعرفي المعتدل هو علامة إنذار مبكر لمرض الزهايمر.

يقول أحد الباحثين: “لم نستغرب عندما وجدنا أن مستويات تاو لم ترتفع بعد ليلة واحدة فقط من النوم المضطرب، في حين أن مستويات اميلويد ارتفعت، لأن مستويات اميلويد تتغير عادة بسرعة أكبر من مستويات تاو”.

وأضاف “لكننا رأينا حين عانى المشاركون من قلة النوم لعدة ليال على التوالي أن مستويات تاو قد ارتفعت لديهم”.

النوم بطيئ الموجة هو النوم العميق الذي يحتاجه الناس ليستيقطوا وهم يشعرون بالراحة. ولكن تأتي  اضطرابات توقف التنفس أثناء النوم لتعطل النوم بطيئ الموجة. لذلك فمن يعاني من هذا الاضطراب غالبا ما يستيقظ وهو يشعر بعدم الارتياح حتى بعد ثماني ساعات كاملة من النوم.

النوم بطيئ الموجة هو أيضا الوقت الذي ترتاح فيه الخلايا العصبية وينزح فيه المخ المواد المتراكمة الناتجة عن النشاط الذهني أثناء اليقظة حين يقوم المخ بالتفكير والعمل.

يعتقد أحد الباحثين أنه من غير المنطقي أن ليلة واحدة أو حتى أسبوع من النوم السيئ، مهما كان مجهدا، له تأثيرا كبيرا على خطر الإصابة بمرض الزهايمر، لأن مستويات اميلويد بيتا وتاو ستعود إلى المستويات الطبيعية بمجرد أن ينام الشخص نوم عميق.

ولكن أكد: “إن اهتمامنا الرئيسي هو الأشخاص الذين يعانون من مشاكل مزمنة في النوم”. “أعتقد أن ذلك قد يؤدي إلى مستويات اميلويد مرتفعة مزمنة، والتي أظهرت دراسات على الحيوانات أنها يسبب زيادة مخاطرة تكون ترسبات الأميلويد ومرض الزهايمر”.

https://www.sciencedaily.com/releases/2017/07/170710161442.htm

عبّر عن رأيك

عبّر لنا عن رأيك ...
إذا أردت اظهار صورتك الشخصية او صورة رمزية تمثلك .. فإختر واحدة من هنا !


 
Travel · Weight loss · Girl · Insurance · Car